أصدر رئيس اللجنة الأولمبية، رئيس هيئة الرياضة، تركي آل الشيخ قرارًا بتكليف الأمير محمد بن فيصل برئاسة نادي الهلال، وإعفاء سامي الجابر من رئاسة النادي وتكليفه مستشارًا للهيئة ومسؤول عن العلاقات الدولية.

جاء ذلك عبر تغريدة كتبها تركي آل الشيخ عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وجاء نصها كما يلي: «بصفتي رئيساً للجنة الأولمبية فقد تم إعفاء رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الأخ سامي الجابر، وتكليفه مستشاراً للهيئة العامة للرياضة، ومسؤول عن العلاقات الدولية، كما تم تكليف أخي الأمير محمد بن فيصل رئيساً لمجلس إدارة نادي الهلال.. كل التوفيق لهما».

بدوره قال محمد بن فيصل: «بكثير من الاعتزاز تشرفت بهذا التكليف لقيادة كيان الهلال العظيم.. كل الشكر لمولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده حفظهما الله على ما تجده الرياضة من دعم واهتمام، وشكرًا لثقة معالي تركي آل الشيخ.. شكرًا لأخي سامي الجابر على ما قدمه.. جمهور الهلال الغالي أعدكم بفريق لا يقهر».

وكان آخر قرار اتخذه الجابر قبل إعفاءه هو تقديم مكافآت مالية للاعبي الفريق الكروي قدرها (٥٠) ألف ريال لكل لاعب نظير تحقيق لقب بطولة السوبر السعودي، ورغبةً في تحفيز عناصر الكتيبة العاصمية لتقديم أفضل ما لديهم في الاستحقاقات المقبلة.

على صعيد آخر، زارت إدارة الهلال أمس لاعب الفريق السابق خميس العويران للاطمئنان على صحته بعد تعرضه لوعكة صحية، حيث تواجد سامي الجابر ونائب الرئيس أحمد الخميس وعضوي مجلس الإدارة خالد القحيز وفهد الحريشي والأمين العام المساعد لشؤون كرة القدم خالد المغيربي ومسؤول العلاقات العامة عبدالعزيز حبليل، حيث نقل له الجابر اهتمام كل منسوبي الوسط الرياضي والجماهير الهلالية وسؤالهم الدائم عنه ودعواتهم له بالشفاء العاجل.