طالب سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان المجتمع الدولي بالتكاتف لتحميل قاتلي رئيس الوزراء اللبناني السابق، رفيق الحريري، المسؤولية ومعاقبتهم، ووضع حد لسلسلة الاغتيالات السياسية.

وقال في تغريدات عبر حسابه بتويتر «بعد ١٣ عامًا من اغتيال الرمز العربي الكبير الرئيس الشهيد رفيق الحريري، رحمه الله، وباسل فليحان ورفاقهم، جددت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان اتهامها لأربعة أعضاء من ما يسمى بحزب الله، ولا يزال قاتلوه أحرارًا مستمرين في اختطاف سيادة وعروبة لبنان، ورهنه في أيدي نظام طهران».

وتابع: «على المجتمع الدولي أن يتكاتف لتحميل قاتلي الشهيد الحريري رحمه الله المسؤولية ومعاقبتهم ووضع حد لسلسلة الاغتيالات السياسية، التي دأبت أنظمة الغدر والدمار على استخدامها في تدمير أوطاننا ونشر الفوضى فيها».

وكان الادعاء العام في محكمة رئيس وزراء لبنان الأسبق، رفيق الحريري، أكد ضلوع نظام الأسد في اغتياله، فيما أشارت هيئة التحقيق إلى أدلة دامغة على تورط المتهمين.

وكانت المرحلة الثالثة من محاكمة المتهمين باغتيال الحريري انطلقت، الثلاثاء، بحضور نجله رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الجلسة.