رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، رئيس مجلس هيئة تطوير مدينة الرياض، رئيس اللجنة العليا للإشراف على تنفيذ مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض أمس الأول، الاجتماع الـ 14 للجنة العليا، وذلك بمركز زوار النقل العام في مدينة الرياض.

وفي تصريح لوسائل الإعلام قال سموه: إن الاجتماع ناقش الموضوعات المطروحة على جدول أعماله، واتخذ القرارات اللازمة بشأنها، ووافق على ترسية عدد من عقود المشروع، التي ستأخذ طريقها للتنفيذ قريبًا -بمشيئة الله-، معربًا سموّه، عن سعادته بوصول عربات مشروع الحافلات إلى مدينة الرياض، والاطلاع على نموذج من محطات المشروع، وما تتوفر من خدمات حديثة ستكون في خدمة سكان مدينة الرياض خلال العام المقبل.

وأضاف سموّه: إن مشروع النقل العام بمدينة الرياض الذي يتم إنجازه بأيدٍ وطنية وبزملاء كرام في جميع لجانه، حقق بحمد الله إنجازات كبيرة منذ بداية تنفيذه حتى الآن، حيث بلغت نسبة الإنجاز في مشروع قطار الرياض 75% بحمد الله، وهو ما يشير إلى أن المشروع يسير وفق الطريق الصحيح الذي رسمه لنا سيدي خادم الحرمين الشريفين.