قدم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس لجنة الحج والزيارة بالمنطقة، شكره وتقديره للحجاج زوار المسجد النبوي الشريف على دورهم في إنجاح حج هذا العام بوصفهم عاملًا رئيسًا فيما يتحقق من نجاحات في هذا الجانب، موضحًا أن تعاونهم الملموس باتباع الإرشادات والتعليمات المنظمة للحج أسهم بالتعاون مع الجهات المعنية في تحقيق الأهداف التي يتطلع إليها الجميع بأن تمضي أعمال الحج في انسيابية وأمن وطمأنينة في إطار منظومة عمل متكاملة سخرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله-.

جاء ذلك خلال حفل تكريم الجهات المشاركة في أعمال حج هذا العام بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة. ونقل سموه خلال الحفل شكر حكومة خادم الحرمين الشريفين للجهات الحكومية والأهلية المشاركة بأعمال الحج لجهودها الملموسة في حج هذا العام في ظل توجيهات وتطلعات القيادة الرشيدة، مما كان له الدور الرئيس في تأدية ضيوف الرحمن نسكهم بأمن وطمأنينية، وبخدمات مميزة على أرقى مستوى، مبيِّنًا سموه أن ذلك يأتي استمرارًا للنجاحات التي تحققها المملكة سنويًا في الحج.

من جهته شكر وكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون الزيارة، محمد البيجاوي، سمو أمير المنطقة وسمو نائبه على استقبال الجهات الحكومية والأهلية بمناسبة ختام أعمال موسم الحج لهذا العام، مبيًِّنا أن المدينة المنورة وبمتابعة مستمرة من سمو أمير المنطقة استقبلت إلى اليوم ما يزيد على 95%

من إجمالي الحجاج الذين قدموا لتأدية فريضة الحج، حيث شهد مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة قدوم ومغادرة ما يزيد على مليون ومئتي ألف حاج وسط منظومة من الخدمات الميسرة.

وأضاف البيجاوي: إنه يتم توفير أكثر من 80 ألف غرفة فندقية وسكنية لضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف، وتتم مراقبتها على مدار الساعة لضمان تقديم أرقى الخدمات لهم، مبيِّنًا أنه تم تسير أكثر من خمسين ألف رحلة نقل بالحافلات من المدينة المنورة بمتابعة لجان من الجهات الأمنية ووزارة الحج من خروجها وحتى عبر طرق السفر، بالإضافة للخدمات الصحيَّة المتكاملة.