برعاية وحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة وحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة، انطلقت أمس فعاليات ملتقى التوظيف في المدينة المنورة الذي تقيمه الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة بمشاركة نحو 40 جهة من القطاعين العام والخاص، والذي يستمر لـ 3 أيام في الفترة من 18 إلى 20/ سبتمبر/2018م، والذي يشتمل على طرح الفرص الاستثمارية وورش العمل المعزز بالجلسات الاستشارية إلى جانب منصة التوطين وطرح الفرص الوظيفية من القطاع الخاص، ويبلغ عدد ورش العمل والدورات التي ستقدم 75 دورة مجانية بمشاركة 8 جهات مشاركة.

ويقدم الملتقى جلسات حوارية مسائية تتضمن 25 محور حديث، عبر 6 عنوانين مختلفة..

وتنطلق الجلسة الأولى في اليوم الأول بعنوان التوطين والتنمية الاجتماعية تتناول محاورها التوطين الموجه وتوطين 12 نشاطا تجاريا والتوقعات ودور برامج التدريب في إنجاح خطة التوطين.

فيما عنوان الجلسة الثانية في اليوم الأول "التوطين وسوق العمل" تتناول محاورها دور مجلس الغرف السعودية في إيجاد معادلة مرضية لتحسين سوق العمل في منطقة المدينة المنورة توقعات وحلول إلى جانب مناقشة التوطين وسوق العمل في المحافظات.

وتشتمل جلسة اليوم الثاني على محورين هما "تعزيز قدرة المنشأة الصغيرة وريادة الأعمال " و"الاستفادة من التقنية في تنمية المنشأة الصغيرة والمتوسطة"..

ويختتم اليوم الثالث بجلسة ختامية على محورين هما "المرأة في سوق العمل تحديات وحلول"، والمحور الثاني "دور بنك التنمية الاجتماعية في دعم المرأة".

يذكر أنه تم تخصيص منصة إلكترونية على موقع الغرفة مستمرة على مدار العام تمر عبر 5 خطوات تتيح الفرصة لطالبي العمل من الشباب والفتيات إلى تقديم السيرة الذاتية على المنصة عن بعد بدءًا من إنشاء حساب إلكتروني إلى مرحلة عرض النتائج بعد التحقيق ومعالجة البيانات كما يتيح المعرض إمكانية الحضور والمقابلة مباشرةً ما بين الجهات وطالبي التوظيف من الساعة الخامسة مساء إلى 10 مساء خلال الـ 3 أيام.