تواصل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة بمركز التراث العمراني الوطني وضمن مشروعات برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة، تنفيذ مراحل مشروع إعادة تأهيل وتطوير قرية ذي عين التراثية بالباحة وتهيئتها لتكون وجهة جاذبة يقصدها السياح من داخل المملكة وخارجها، وفي هذا الصدد نفذت الهيئة مشروع تأهيل القرية عبر مرحلتين:

المرحلة الأولى وشملت:

عمليات توثيق المنازل التراثية.

الرفع المساحي.

صورة جوية للقرية ودراسة التوثيق المعماري.

إعداد تقرير الملكيات والتوثيق الفوتوغرافي.

المسح البصري والدراسات التاريخية والأثرية والإنشائية والبيئية.

تأسيس بعض المرافق الخدمية والمنشآت مثل مركز الزوار وغيره.

المرحلة الثانية، وشملت:

- تنفيذ عمليات ترميم المباني التراثية وفقًا لحالتها العمرانية، والمحافظة على أصالتها مع مواكبة الحداثة وحركة التطور في الوقت ذاته.

كما نظمت الهيئة عددًا من البرامج التوعوية والتثقيفية الخاصة بقرية ذي عين محاضرات وزيارات لمسؤولين للوقوف على أحوال القرية ومتابعة سير أعمال التطوير والتأهيل بالشراكة مع المجتمع المحلي بالقرية، ومن ذلك زيارة نائب رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني للاستثمار والتطوير السياحي الدكتور حمد السماعيل لقرية ذي عين، والتي أكد خلالها أن القرية ستكون وجهة مهمة في سياحة المنطقة خاصة وفي السياحة بشكل عام.

وتعمل الهيئة على طرح مشروع قرية ذي عين التراثية، بعد تأهيلها، كمشروع استثماري جاذب يهدف إلى رفد الاقتصاد الوطني ودعم التنمية المتوازنة في مناطق المملكة المختلفة، من خلال توفير فرص عمل للمواطنين وزيادة دخلهم بما يحقق الرفاهية والنماء.