كرم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، الجهات المشاركة من القطاعات الحكومية المساهمة في إنجاح موسم الحج لعام 1439هـ.

جاء ذلك، خلال رعاية سموه الحفل الختامي لأعمال موسم الحج للعام 1439هـ، الذي أقامته وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، بحضور الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وفضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور علي بن عبدالرحمن الحذيفي، ووكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الشيخ صالح بن خالد المزيني، وعدد من الجهات والقطاعات الحكومية المشاركة في أعمال موسم الحج ومديري الإدارات بالوكالة.

وقال الرئيس العام لشؤون الحرمين: إن لمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، أكبر الأثر والامتنان في إنجاح كل الأعمال التي تقدم لخدمة زائري مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقاصديه بكل حرص واهتمام، والذي تحقق من خلاله تميز عظيم.

وأضاف أن هذا الموسم تميز باستخدام التقنية في خدمة الحجاج والتطبيقات الذكية فكان تطبيق الحرمين سببا للنقلة النوعية للخدمات التي تقدمها قيادتنا الرشيدة للحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما، إضافة إلى مخاطبة الحجاج والزائرين بلغاتهم ضمن مشروع خادم الحرمين الشريفين للترجمة وما كان للإعلام والإعلام الجديد دور مهم في إبراز هذه الجهود والمنجزات التي تقدمها دولتنا المعطاءة رعاها الله في الحرمين الشريفين،