غرّمت الهيئة العامة للغذاء والدواء أحد مستوردي المواد الغذائية نصف مليون ريال، بسبب تحايله على قرار حظر وتعليق استيراد الأسماك والروبيان والمنتجات المائية من جمهورية فيتنام، وذلك بتقديم بيانات خاطئة للهيئة من خلال الادعاء أن منشأ الأسماك هو من تايلاند.

وأوضح المدير التنفيذي للتواصل والتوعية في الهيئة عبدالرحمن السلطان، أن إرسالية أسماك وردت إلى ميناء جدة الإسلامي بتاريخ 18 / 12 / 1439هـ، واتضح لمفتشي الهيئة أن الشركة المستوردة قدّمت بيانات خاطئة للهيئة تدعي أن منشأ الأسماك هو تايلاند في حين أن منشأها هو فيتنام، في محاولة للالتفاف على قرار الهيئة الصادر بتاريخ 6 / 5 / 1439هـــ المتعلق بحظر وتعليق استيراد الأسماك والروبيان.

والمنتجات المائية من فيتنام ابتداءً من تاريخ 1 / 3 / 2018م، لعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية التي تضمن سلامة استهلاك المنتجات السمكية الواردة من فيتنام.

ولفت السلطان إلى أن ملف القضية أحيل إلى الإدارة المختصة في الهيئة، وتبين أن الشركة مارست التحايل والتلاعب بهدف إدخال مواد غذائية صدر بحقها قرار حظر، وأصدرت "الغذاء والدواء" قرارًا بتغريم الشركة نصف مليون ريال استنادًا إلى البند رقم (8/5) من جدول تصنيف المخالفات والعقوبات وفقًا لنظام الغذاء ولائحته التنفيذية.