أكد حسين المقهوي لاعب وسط منتخبنا، إيجابية المباريات الودية التي سيخوضها «الأخضر» في الدورة الرباعية، مشيرًا إلى قوة مستوى المنتخبات المشاركة بوجود قطبي كرة القدم في العالم، البرازيل والأرجنتين بجانب العراق. ولفت المقهوى إلى أن المباريات الودية التي سيخوضها المنتخب الوطني في «سوبر كلاسيكو» ستكون ذات فائدة فنية قصوى تعود عليهم بالنفع في برنامج الإعداد لكأس أمم آسيا 2019. واختتم المقهوي حديثه بالتأكيد على سعيهم للخروج بنتيجة إيجابية مصحوبة بفائدة فنية، مشيرًا إلى أنه وزملائه عاقدون العزم على الظهور بالمستوى المميز من أجل تحقيق ذلك.

في حين أوضح هتان باهبري، أن الهدف المرجو من خوض المنتخب لمباريات ذات عيار فني عالٍ في بطولة «سوبر كلاسيكو» هو تحقيق الفائدة الفنية.