عثرت شرطة كورال جابلز في ميامي الأمريكية على خيوط توصل إلى قاتل الطالب السعودي المبتعث ياسر أبو الفرج، البالغ من العمر 23 عامًا، حيث تم التعرف على الجاني عن طريق كاميرات المراقبة، وكشف الحساب الرسمي التابع لشرطة «ميامي» في موقع «تويتر» عن صورة لمشتبه فيه بجريمة مقتل أبو الفرج الذي عثر عليه مقتولًا في شقته بحي كورال جابلز بعد ظهر الأحد الماضي.

وأوضحت في منشورها أن المشتبه رُصد في وقت مبكر من الصباح في ذات المنطقة، كما أنه كان هناك دراجة نارية في مواقف السيارات، وإن البحث جارٍ عن شخص بذات المواصفات ويملك دراجة نارية، مؤكدة أنها تبحث عنه للتحقيق فقط، وطلبت الشرطة من أي شخص لديه معلومات عن الجريمة، الاتصال بها، معلنة عن مكافأة قدرها 3000 دولار.

وقالت الشرطة: إن آثار كدمات متعددة بدت على المجني عليه، مبينة أنه كان يدرس الهندسة المعمارية في جامعة ميامي منذ عامين، وأن التحقيقات ما زالت جارية وأوضحت إنها علمت بالحادثة عبر بلاغ تلقته من أحد أصدقاء الضحية الذي كان يدرس في السنة الثالثة بكلية الهندسة، وقال المحقق كريس توماس: «من المزعج حقاً أن يكون لديك رجل يبلغ من العمر 23 عامًا في الجامعة يحاول تحسين نفسه، وبدلاً من ذلك يلقى حتفه».

من جهتها أصدرت الجامعة بيانًا قالت فيه: «تعمل الجامعة عن كثب مع مسؤولي إنفاذ القانون لمواصلة التحقيق».. وتابعت: «تشعر الجامعة بالحزن العميق جراء تلك الأنباء المأساوية».