وجه نائب وزير التعليم جميع إدارات التعليم والأقسام والمكاتب ومدارس البنين والبنات بعدم بناء وتطوير أي نظام أو برنامج خارج إشراف الخدمات الإلكترونية بالوزارة، وإيقاف كافة الأنظمة والبرامج التقنية والمنصات الإلكترونية المستخدمة خارج نطاق الوزارة والتنسيق مع الخدمات الإلكترونية لدمجها مع الأنظمة الحالية إن وجدت.

ويعد برنامج الحكومة الإلكترونية المتكاملة أحد أهم الركائز التي تستند عليها إستراتيجية المملكة الرقمية. وقد عملت وزارة التعليم لتهيئة البنية التحتية التقنية والفنية اللازمة لتنفيذ برنامج الحكومة الإلكترونية المتكاملة، وذلك عبر تحقيق التكامل مع عدة جهات حكومية.