تستعد شركة الاتصالات اليابانية "إن تي تي دوكومو"، لطرح أخف وأرق هاتف في العالم خلال نوفمبر المقبل، لكن الجهاز المرتقب لن يضم المزايا المألوفة في الهواتف الذكية.

وبحسب ما نقلت "جابان تايمز" فإن الهاتف الذي جرى الإعلان عنه في مؤتمر صحفي، أمس (الأربعاء)، سيكون صغيرًا جدًا حتى إنه سيكون بوسع المستخدم أن يضعه في محفظة الجيب.

ويصل حجم الشاشة في الهاتف إلى 2.8 بوصة، ولا يضم الجهاز أي عدسة كاميرا كما لا يحوي منفذًا للسماعات، وتكمن الميزة الكبرى لهذا الهاتف في وزنه الذي لا يتخطى 47 غراما، أما السُمك فلا يتعدى 5.3 ميليمترات.

ويعد وزن هذا الهاتف الياباني خفيفًا جدًا إذا قورن بأجهزة حديثة جرى طرحها، فوزن هاتف "آيفون إكس إس"، مثلا، يصل إلى 177 غراما.