اتفق مسؤولو الغرف التجارية والصناعية على أن مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار يدعم فرص النمو وتعزيز الابتكار ومواجهة التحديات العالمية برؤية مشتركة، ويضع خطة لمدى قدرة رؤوس الأموال الجريئة لتعزيز التنافسية العالمية، مشيرين إلى أنها خطوة رائدة للمستثمرين والمبتكرين وأصحاب الرؤى نحو بناء المستقبل ولإيجاد بيئة أفضل للأعمال التجارية لإنماء الأسواق المالية في بلدان الاقتصاديات الناشئة.

قال نائب رئيس غرفة مكة: إن أهمية مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار تتجلى في مواجهة التحديات التي تواجه قطاع الاستثمار، مشيرًا إلى أن أهم المحاور بالمؤتمر كيفية نجاح قادة الأعمال التجارية والحكومات في وضع رؤية مشتركة، ومدى تغيير رؤوس الأموال الجريئة لمستقبل الابتكار الذي يمثل العمود الفقري في التنافسية العالمية.

وقال سليمان الجابري، رئيس لجنة تجار الماشية بغرفة جدة: إن مؤتمر مستقبل الاستثمار يأتي بعد مرور عشر سنوات على الأزمة المالية العالمية، وما تبعها من تحولات اقتصادية ومالية، مشيرًا إلى أن إطلاق المملكة للمؤتمر يأتي في إطار حرصها على بحث إمكانية تحقيق النمو والازدهار العالميين على المدى البعيد من خلال تجمع قادة الاستثمار والابتكار العالميين لمناقشة دور الشركات والحكومات والمؤسسات العالمية وإلقاء الضوء على دور الاستثمار في تحفيز فرص النمو وتعزيز الابتكار، إضافة إلى كيفية مواجهة التحديات العالمية برؤية مشتركة وتعاون وتنسيق أممي.

وأكد محمد عبدالصمد القرشي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «عبدالصمد القرشي»: إن مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار يمثل ريادة المملكة وحرص القيادة الرشيدة على إقامة شراكة مع العالم في مجال الاستثمار بما يتطلبه من مبادرات تناقشها نحو 40 جلسة تضمنت نحو 140 مؤسسة مختلفة مؤكدًا أن المملكة تسهم بفعالية في رسم ملامح مستقبل الاستثمار في التحوّل، والتقنية كمصدر للفرص، وتطوير القدرات البشرية.

وقال نايف الزايدي نائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة: إن مبادرة مستقبل الاستثمار تسعى لاستكشاف وتطوير الاتجاهات والفرص الاقتصادية المستقبلية، مشيرًا إلى أن مبادرة مستقبل الاستثمار لصندوق الاستثمارات العامة تعمل في المرحلة الراهنة لاستشراف ملامح المستقبل ورسم خارطة تدفقات رؤوس الأموال ومشهد التجارة العالمية وكيفية حفاظ المؤسسات المالية البارزة على تنافسيتها في عصر الاقتصاد الجديد.

وأكد هاني العميري رئيس مجموعة شركات للحج والعمرة والسياحة والفندقة أن مبادرة مستقبل الاستثمار تُعد خطوة رائدة للمستثمرين والمبتكرين وأصحاب الرؤى نحو بناء المستقبل ولإيجاد بيئة أفضل للأعمال التجارية وتشجيع الابتكار ورأس المال الجريء لإنماء الأسواق المالية في بلدان الاقتصاديات الناشئة، مشيرًا إلى المشروعات العملاقة والطموحة في المملكة والرامية إلى إنشاء منظومات اقتصادية جديدة وتحفيز التنمية مثل: نيوم، ومشروع البحر الأحمر، والقدية.

وقال بندر السويهري رئيس مجموعة السويهري للتنمية والعقار والاستثمار: إن أفضل وسيلة لتغيير المستقبل هي امتلاك زمام المبادرة لذا كانت مبادرة مستقبل الاستثمار برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بما تمثله من خطوة رائدة نحو بناء المستقبل وباتجاه تحقيق أهداف رؤية 2030 في الابتكار من خلال هذا التجمع غير المسبوق لنخبة من الرؤساء التنفيذيين والقادة والمبتكرين حول العالم، مشيرًا إلى أن هذه المبادرة جزء من طموح المملكة لتعزيز مكانتها كمركز عالمي يربط بين قارات العالم الثلاث.