أكد صالح الزويد مدير العلاقات العامة والإعلام بالهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين «تقييم» لـ»المدينة» أن هيئته رصدت تقارير 244 ألف مركبة خلال 9 أشهر، وذلك من خلال مراكز تقدير أضرار الحوادث التابعة للهيئة، والتي بدأت عملها على أرض الواقع خلال الفترة الماضية في منطقة الرياض فقط، وألمح الزويد إلى أن مراكز التقدير بلغت هذا الرقم (244 ألف مركبة خلال 9 أشهر)، بعد أن قامت بتزويدها بأحدث المعدات الفنية التي ستُسهم في رفع مستوى جودة التقارير، والكشف عن حالات الاحتيال في عمليات التقدير، إضافةً إلى متابعة أداء مراكز التقدير، بما يضمن تحقيق الجودة والكفاءة، ويحقق الأهداف الاستراتيجية للهيئة خلال الفترة المقبلة. وأضاف، أن هذه التقديرات الخاصة بالمركبات المتعرضة لحوادث، جاءت على يد عدد من المقيمين المعتمدين، منهم سعوديون حاصلون على عضوية التقييم من قبل الهيئة، وعن رفع نسبة المقيمين السعوديين المعتمدين لدى الهيئة وفي مراكز تقدير أضرار الحوادث قال: نسعى خلال الفترة المقبلة وبكل قوة إلى رفع نسبة السعوديين إلى 100 %، ونعمل حاليًّا على تأهيلهم، ورفع مستوى مهنية الممارسين لمهنة التقدير، وذلك من خلال مجموعة من الدورات التدريبية، مشددًا على أنه لن يعمل في مراكز تقدير الحوادث سوى المؤهلين والحاصلين على العضوية الخاصة بالمهنة التي تمنحها الهيئة.