أقيمت صلاة الاستسقاء في جميع مناطق المملكة صباح أمس، تأسيا بسنة المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام عند الجدب وتأخر نزول المطر أملاً في طلب المزيد من الجواد الكريم أن ينعم بفضله وإحسانه بالغيث على أرجاء البلاد.

وأدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء بالمسجد الحرام يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعد وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق، ووكيل الإمارة الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح، ومدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء عبداللطيف بن عبدالله الشثري، وقائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام اللواء عبدالله العصيمي .وأم المصلين إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ فضيلة الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس.

وفي المسجد النبوي أدى جموع المصلين صلاة الاستسقاء يتقدمهم وكيل إمارة منطقة المدينة المنورة وهيب بن محمد السهلي.

وأدى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، صلاة الاستسقاء مع جموع المصلين في جامع الإمام تركي بن عبدالله.

وأمَّ المصلين عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للقضاء الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ .وأدى الصلاة مع سموه سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، ومعالي المستشار الخاص المشرف العام على مكتب أمير منقطة الرياض سحمي بن شويمي بن فويز، ومدير شرطة منطقة الرياض اللواء فهد بن زيد المطيري وعدد من المسؤولين المدنيين والعسكريين.