يناقش ملتقى ببيان منطقة مكة الذي ينطلق في الثالث من نوفمبر المقبل لمدة 4 أيام تهيئة البيئة المناسبة للمنشآت الصغيرة بما يضمن استمرارها ونموها، ويُحفز دخول منشآت جديدة للسوق باحتواء المبادرين والمهتمين بمجال الأعمال، وإنشاء المشروعات وتجاوز مراحل التأسيس بسلاسة، والتعرف على مراحل استقطاب المستثمرين، وخطوات إجراءات الجهات الحكومية وجهات الدعم والتمكين، إلى جانب تقديم استشارات لهم حول كيفية استثمار تجارب الآخرين لتوسيع مداركهم الإدارية في بناء هياكل مشروعاتهم ومن ثمّ نجاحها وذلك برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل ويدشنه أمير المنطقة بالنيابة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز. ويتميز ملتقى «بيبان» بجمع المهتمين بقطاع الأعمال والجهات الداعمة والممكنة تحت سقفٍ واحد، إضافة لكونه الملتقى الأول من نوعه الذي يُعنى بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة، فيما لا يقتصر على الجانب النظري بقطاع الأعمال فحسب بل يقدم حلولاً مناسبة لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ويزخر بالعديد من حلقات النقاش العلمية وورش العمل المتخصصة. من جهته، ثمّن محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لأمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ولأمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة، ما تحظى به المنشآت من دعم وتعاون لتنفيذ مشروعاتها ومبادراتها بمنطقة مكة، في ظل العمل المشترك مع إمارة المنطقة لتعزيز ونمو المشروعات الصغيرة والمتوسطة.