افتتح الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبحضور الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في نسخته 37، وذلك بمركز اكسبو الشارقة.

واستهل الشيخ القاسمي زيارته بجناح اليابان التي تحل ضيفة شرف المعرض، حيث طاف على معروضات الجناح والمنتجات المختلفة.

وتقدم اليابان احتفاء باختيارها ضيفة الشرف للمعرض مشاركةٍ متميزة للزوار، حيث تقدم لهم تاريخ شعبها وإبداعاته الثقافية. كما ينظم المعرض سلسلة من الفعاليات وورش العمل الثقافية والفنية يشارك فيها نخبة من الأدباء والفنانين اليابانيين، حيث سيتم تنظيم أكثر من 100 فعالية موزعة بين محاضرات وورش عمل فنية وعلمية، يشارك فيها 13 كاتباً وفناناً ومبدعاً يابانياً من الحائزين على جوائز مرموقة في مجالات متنوعة، إلى جانب عازفين يحيون حفلات موسيقية كلاسيكية وشعبية تعكس الثقافة الموسيقية اليابانية، كما يخصص المعرض حفلات توقيع كتب لعدد من الكتّاب والأدباء اليابانيين. فيما تجول د. سلطان بعدها في جناح المملكة العربية السعودية، حيث اطلع على مشاركة المملكة بالمعرض وما يضمه الجناح من إصدارات جديدة للعديد من دور النشر والمؤسسات المختلفة.

وتوقف بعد ذلك في الأجنحة المشاركة وهي :

الهيئة المصرية العامة للكتاب

جناح دولة الجزائر

معهد الشارقة للتراث

المجلس الوطني للإعلام

مؤسسة الشارقة للإعلام

اتحاد كتاب وأدباء الإمارات

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة

هيئة أبوظبي للثقافة والسياحة

جناح منشورات القاسمي

المجلس الوطني الاتحادي واطلع سموه على أحدث إصداراتهم في مختلف المجالات والخدمات المقدمة لزوار المعرض. كما اطلع على معروضات جناح جمعية الناشرين الإماراتيين، حيث كان في استقباله الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، واستمع إلى ما يضمه الجناح من إصدارات خاصة بالجمعية. كما تفقد الشيخ القاسمي جناح مؤسسة الشارقة للفنون واستقبل الشيخة حور بنت سلطان القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للفنون وعدد من المسؤولين في المؤسسة. واختتم حاكم الشارقة جولته في المعرض بزيارة "مجموعة كلمات"، المتخصصة في إصدار الكتب لمختلف الفئات العمرية باللغة العربية، حيث تشارك "مجموعة كلمات"، بـ 26 عنواناً جديداً.

وتقام فعاليات الدورة الـ 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب خلال الفترة من 31 أكتوبر وحتى 10 نوفمبر المقبل، تحت شعار "قصة حروف"، وتقدم جديد الفكر والإبداع الإنساني، وتشارك فيها أكثر من 1874 دار نشر من 77 دولة تعرض 1.6 مليون عنوان، منها 80 ألف عنوان جديد، وسينظم المعرض هذا العام أكثر من 1800 فعالية ثقافية وفنية وترفيهية يقدمها 472 ضيفاً من مختلف دول العالم، فيما تشهد منصة توقيع الكتب، أكثر من 200 حفل توقيع، من 19 دولة.