أطلقت جامعة الطائف حملة صحية عن مرض "هشاشة العظام"، بعنوان"مرض ينخر بصمت"، تضمنت ندوات طبية، ومعرضًا للتوعية بالمرض وكيفية الوقاية منه، وكذلك طرق التعامل معه وعلاجه عند الإصابة، إلى جانب تقديم فحوص طبية لزوار المعرض.

وبيَّنت عميدة كلية الطب بجامعة الطائف الدكتورة دلال نمنقاني، أن مرض هشاشة العظام من الأمراض الشائعة في العالم، ويتسبب بنقصان كتلة العظم والأنسجة الدقيقة المكونة له، ما يؤدي إلى ضعف العظام وهشاشتها، وبذلك تزيد فرصة تعرّضها للكسور.

ولفتت نمنقاني إلى وجود العديد من العوامل التي تزيد احتمالية الإصابة بهشاشة العظام، منها التقدم في العمر، والجنس، وطبيعة أو نمط الحياة، والعوامل الوراثية.

وعن طريقة علاج هشاشة العظام، أوضحت أنه يمكن علاجه بتناول بعض المكملات الغذائية وبعض الأدوية بالاعتماد على حالة المصاب، وقالت: "من هذه العلاجات عامة مكملات الكالسيوم، وفيتامين (د) وحدة دولية يوميًا، وممارسة التمارين الرياضية، إضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي".

وشاركت في الحملة أقسام صحية عدة من كلية الطب، والعلوم الطبية التطبيقية، والصيدلة، في شطر الطلاب في المبنى الرئيس بمجمع الأمير سلطان الطبي، والطالبات بمقر الطالبات بالحوية.

وتضمَّنت الحملة معرضًا توعويًا، اشتمل على أركان توعوية عن أهم الاحتياطات لمريض الهشاشة سواء داخل المنزل أو في المستشفى، وكيفية التعامل معه في حال تعرض للإصابة.

وقدم المعرض عينات ومنشورات توضح الأغذية التي يجب تناولها لتعزز الفيتامينات المقاومة لأمراض الهشاشة، مثل: فتامين (د)، والكالسيوم، وأهم مصادر هذه الفيتامينات.

وحرص المعرض على توعية زائريه بنمط الحياة الصحي المناسب، لتلافي الإصابة بهذا المرض من خلال تغذية سليمة، وممارسة الرياضة، والتعرض للشمس، وغيرها من العادات الصحية المثالية.

وقدمت في المعرض خدمات صحية مجانية عدة، اشتملت على الفحص لمستوى فيتامين (د) بالدم بمختبرات مركز الخدمات الطبية بالجامعة، وإحالة الحالات المشتبه بها للعرض على متخصصين بالمركز، وكذلك الإحالة إلى العيادات والمراكز المتخصصة.

وتضمَّنت فعاليات الحملة أيضًا تقديم استشاري أمراض الاستقلاب والغدد الصماء والباطنة عميد البحث العلمي بجامعة الطائف الدكتور خالد السواط، ندوة عن مرض "هشاشة العظام" بمبنى كلية الطب الرئيس بشطر الطلاب، فيما قدمت الدكتورة هنوف الحارثي، ندوة مماثلة عن المرض بشطر الطالبات.