أكد وزير الإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى مناطق المملكة والتي بدأها بزيارة القصيم وما يتبعها من مناطق أخرى إنما هو امتداد لنهج قادة هذا الوطن الغالي، والحب المتبادل مع مواطنيه.

وأوضح في تصريح صحفي أن خادم الحرمين الشريفين يحرص على الوقوف المباشر والتعرف على متطلبات جميع المناطق والمحافظات والاستماع إلى أبنائه المواطنين وتلمس احتياجاتهم عن قرب في أجواء احتفالية وفرح يبهج كل مواطن وأسرة عندما يشاهدون قائدهم ووالدهم بينهم.

ووصف العواد زيارة الملك التي تبدأ بالقصيم وحائل بأنها تحمل لها كل بشائر المحبة والرخاء كعادته، عبر تدشينه العديد من مشاريع الخير وتأسيس صروح البناء والنماء لينعم بها أبناء هذا الشعب السعودي الكريم.

ولفت العواد إلى أن هذه الزيارات التفقدية من خادم الحرمين الشريفين، تأتي تأكيداً من لدنه -رعاه الله- على اهتمامه بجميع المناطق والمحافظات والمدن والقرى في المملكة وأنها تحظى بنصيبها من التنمية المستدامة التي تواكب تنفيذها قطاعات الدولة المختلفة وفق رؤية 2030، وبمتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله-.

وعلى الصعيد نفسه، أطلقت وزارة الإعلام ممثلة بمركز التواصل الحكومي أمس، صفحة تعريفية بزيارة خادم الحرمين إلى مناطق المملكة، لإبراز وجمع المبادرات والمنشورات (صور - فيديوهات - انفو جرافيك) الخاصة بالزيارة الملكية في قالبٍ واحد.

وتبرز الصفحة التعريفية، على الرابط: https:/‏‏/‏‏events.media.gov.sa

، تفاعل الأجهزة الحكومية ووسائل الإعلام والمغردين مع الزيارة لكل منطقة من مناطق المملكة، إلى جانب إظهار ومتابعة المشاريع والإنجازات المتوالية.

كما ترصد الصفحة المحتوى والإنتاج الإعلامي الخاص بزيارة الملك عبر شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام كافة.

وتقدم الصفحة معلومات تعريفية بالمناطق التي سيزورها وما تزخر به من معالم وأماكن ومشاريع ومبادرات وشخصيات وغيرها، بهدف إثراء المحتوى المحلي، من خلال إنشاء قاعدة بيانات لأهم ما يميز كل منطقة وأرشفته بشكل آلي، بالإضافة إلى رصد أهم الإنجازات.