فرت من الحرب الأهلية في الصومال عندما كانت طفلة قبل 28 عاما، واليوم إلهان عمر تحقق الإنجاز وتدخل التاريخ كأول امرأة محجبة تفوز بمقعد في الكونجرس الأمريكي، بعد أن اختارها الناخبون لتمثل ولاية مينيسوتا. وطلبت عائلة إلهان اللجوء إلى الولايات المتحدة عام 1990، بسبب الحرب الأهلية في الصومال، قبل أن تستقر العائلة المهاجرة والطفلة إلهان التي كان يبلغ عمرها 8 أعوام أنذاك، في ولاية مينيسوتا، التي تعرف بالعدد الكبير من المهاجرين الصوماليين المقيمين فيها.

وفازت ممثلات الحزب الديموقراطي

رشيدة طليب

إلهان عمر

دونا شالالا

بعضوية الكونغرس الأميركي خلال الانتخابات النصفية الأميركية اليوم، وأصبحن أولى النساء من أصول عربية يحصلن على مقاعد بالكونغرس الأمريكي.

رشيدة طليب

فازت رشيدة ذوي الأصول الفلسطينية بمقعد في مجلس النواب الأميركي، بعد فوزها في الانتخابات عن الحزب الديمقراطي في مدينة ديترويت وذلك لعدم وجود منافس لها.

ولدت رشيدة، لأبوين من المهاجرين الفلسطينيين، وهي كبرى إخوتها الأربعة عشر، عاشت في مدينة ديترويت. وعمل والدها في مصنع تابع لشركة فورد موتور، وأصبحت أول امرأة مسلمة تنتخب للبرلمان عن الدائرة الثالثة في ولاية ميشيغان. دخلت رشيدة طليب معترك الحياة السياسية بشكل رسمي سنة 2008، عندما تمكنت من الفوز بمقعد في مجلس النواب في ولاية ميشيغان، وأضحت أول امرأة مسلمة تخدم في المجلس التشريعي في ميشيغان والثانية في الولايات المتحدة الأميركية.

إلهان عمر

اختارها الناخبون لتمثل ولاية مينيسوتا في الكونغرس الأميركي. وهي أول عضوة بالكونغرس ترتدي الحجاب، وثاني امرأة مسلمة في الكونغرس، بعد رشيدة طليب، وستحل إلهان عمر (36 عاما) في مجلس النواب الأميركي محل عضو الكونغرس المسلم كيث إيليسون الذي قرر عدم خوض الانتخابات للتفرغ للتنافس على منصب المدعي العام للولاية.

دونا شالالا

وولدت شالالا (77 عاما) في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو لأبوين مهاجرين من لبنان، واستطاعت انتزاع مقعد النائبة ماريا سالازار، بعد حصدها 51.7 بالمئة من الأصوات ممثلة عن الديموقراطيين في ولاية فلوريدا، وعملت دونا في مناصب سياسية مرموقة عدة، ففي عهد الرئيس السابق بيل كلينتون، شغلت شالالا منصب وزيرة الصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة عام 1993، واستمرت في هذا المنصب حتى 2001. وعملت شالالا بعدها رئيسة لجامعة ميامي حتى عام 2015، قبل أن تدير مؤسسة كلينتون لمدة عامين.

وفي ذات السياق: فازت نجمة موسيقى الروك اليسارية، ألكسندريا أوكاسيو كورتيز، بعضوية الكونغرس لتصبح أصغر امرأة تنتخب في هذا المجلس، لتمثل أحد معاقل الحزب الديموقراطي في نيويورك. الشابة البالغة 29 عاما، والتي تعود أصولها إلى بورتو ريكو، شقت طريقها من العمل كنادلة حتى انتزاعها ترشيح الحزب الديموقراطي. وبفوزها تحل كأصغر نائبة منتخبة مكان عضو الكونغرس الجمهورية أليس ستبفانيك.

قبل ذلك كانت أصغر نائبة منتخبة هي الديموقراطية اليزابيث هولتزمان التي انتخبت عن بروكلين عام 1972 وهي في الـ31 من عمرها.

وتحتل النساء 23% من مقاعد مجلس الشيوخ الحالي و19.3% من مقاعد مجلس النواب.