بعد أشهر من التسريبات، كشفت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية، خلال مؤتمر خاص بالمطورين، ولأول مرة عن جهازها الذكي القابل للطي بالاعتماد على تقنية «إنفينيتي فليكس» Infinity Flex

.

الجهاز الذكي الذي عرضته سامسونغ أمام الحضور، يتحول من جهاز لوحي «تابلت» إلى هاتف عبر طي شاشتيه إلى الداخل والخارج.

وأخرج المتحدث باسم الشركة الجهاز من جيبه، ليبدو على شكل هاتف عادي بشاشة خارجية، وعند فتحه يتحول إلى جهاز لوحي بشاشة داخلية.

وقال المتحدث، إن سامسونغ ستبدأ بتطوير شاشات بتقنية «إنفينيتي فليكس» القابلة للطي خلال الأشهر المقبلة، دون الإشارة إلى الوقت الذي سيتوفر فيه الجهاز المرتقب.

ويبلغ قياس شاشة الجهاز الخارجية عند طويها 4.58 إنش بنمط عرض 21:9، وهو نمط غير مناسب لعرض الفيديوهات وفقا لمعايير 16:9 الموجودة حاليًا.