تبحث لجنة المراقبة في منظمة أوبك أوضاع السوق النفطية والسيناريوهات المتاحة لدعم الأسعار وذلك خلال اجتماعها في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة بعد غد الأحد، وتناقش اللجنة التي تضم في عضويتها عددا من الدول من خارج أوبك، تطورات سوق النفط وإمكانية خفض الإنتاج في عام 2019، في ظل مخاوف سائدة حالية من حدوث زيادات كبيرة مفاجئة في المخزون. وتجتمع اللجنة كل شهرين من أجل رفع توصياتها إلى الاجتماعيين الرئيسين في فينيا في يونيو وديسمبر من كل عام. ولفتت وكالة بلومبرج أمس، إلى أنه في حال تقرر اجراء خفض إضافي على الإنتاج فإن اوبك تواجه تحديات في التطبيق منها أحداث التوافق المطلوب وموافقة روسيا المنتج الرئيس من خارج المنظمة. وارتفعت الأسعار الشهر الماضي إلى مستويات 86 دولارا للبرميل قبل أن تتراجع مع منح استثناءات لإيران لتصدير النفط إلى 8 دول خاصة في آسيا.