قال رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم الخالدي: إن ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة الذي تنظمه الغرفة في 22 نوفمبر الجاري يناقش رأس المال الجري كبوابة للتمكين، مشيرًا إلى أن محاور الملتقى ستكون قيمة مضافة لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف أن الملتقى يجمع منتسبي القطاع الرواد وأصحاب التجارب العالمية الرائدة في مجال رأس المال الجريء التي أسهمت بشكل فعَّال في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح أن خبراء في هذا القطاع الحيوي سيشاركون ضمن البرنامج العلمي للملتقى لاستعراض السياسات والأنظمة والبرامج المالية الداعمة لاستثمارات رأس المال الجريء.

وأشار إلى أن الملتقى يأتي تأكيدًا لدور غرفة الشرقية في رعاية قطاع الأعمال بشكل عام وقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة بشكل خاص حيث تتمثل الرعاية في مناقشة وبحث العديد من الجوانب التي تدخل في تفاصيل هذا القطاع المهم.