دشن وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، في مقر الوزارة بالرياض اليوم، الموقع الإلكتروني لمركز استدعاء المنتجات المعيبة الذي يعزز جهود الوزارة في حماية المستهلك ويشمل ذلك إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد للاستدعاءات وإطلاق الهوية للمركز والحملة التسويقية للتوعية بأهمية الاستدعاءات في المملكة.

ويأتي تدشين الموقع انطلاقًا من دور الوزارة المحوري في تطوير وتنظيم خدمات ما بعد البيع، حيث يعد المركز أحد مبادراتها الخاصة ببرنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

ويهدف مركز استدعاء المنتجات المعيبة إلى حماية المستهلكين ومتابعة شكاويهم عن عيوب التصنيع ومشاكل المنتجات محليًّا ودوليًّا، كما يراقب إشعارات واستدعاءات الشركات المصنعة وتحليلها التي يتم من خلالها استدعاء المنتجات المعيبة، كما يهدف إلى تعزيز سلامة المستهلك وضمان وحفظ حقوقه، وتقليص الهدر المالي للاقتصاد الوطني.

كما نفذ مركز استدعاء المنتجات المعيبة منذ تأسيسه في يونيو 2017 أكثر من (888) حملة استدعاء، وبلغ إجمالي المنتجات والسلع المعيبة التي خضعت للاستدعاء أكثر من 2,7 مليون.

وتصدرت المركبات قائمة السلع الأكثر استدعاءً حيث تم استدعاء 2,4 مليون مركبة، إضافة لأكثر من 350 ألف منتج وسلعة معيبة تنوعت ما بين أجهزة كهربائية مثل الغسالات والنشافات، إضافة إلى البطاريات والهواتف المحمولة وملحقاتها وأجهزة الكمبيوتر ومنتجات الأطفال من عربات ورضاعات وغيرها.

ويتيح موقع (استدعاء) الإلكتروني إمكانية البحث والتعرف على المنتجات المعيبة التي خضعت لحملات استدعاء خلال الفترة الماضية، ويعرض آخر المنتجات المستدعاة، ويُمكن من خلاله الإبلاغ عن المنتجات غير الآمنة التي قد تؤثر على سلامة المستهلكين، كما يتيح خاصية التحقق من سلامة المركبات بإدخال رقم الهيكل أو الرقم التسلسلي لمعرفة ما إذا كانت مشمولة في أي عملية استدعاء سابقة، ويمكن الاستفادة من جميع خدمات الموقع بزيارة الرابط: Recalls.sa.