بحثت وزارة التجارة والاستثمار توعية موظفين الجهات الحكومية لإعداد الإخطارات بالطريقة السليمة والوفاء بالتزامات المملكة في هذا الشأن.

جاء ذلك في ورشة عمل عقدتها الوزارة بالتعاون مع معهد التدريب التابع لمنظمة التجارة العالمية حول «متطلبات الإخطارات»، وذلك بالمقر الرئيسي للوزارة.

وتناول خبراء بمنظمة التجارة العالمية خلال الورشة متطلبات الإخطارات بمختلف اتفاقيات منظمة التجارة العالمية، كما شارك في الورشة عدد من الموظفين المختصين بإعداد الإخطارات من عدة جهات حكومية.

وأكد وكيل وزارة التجارة والاستثمار للتجارة الخارجية عبدالرحمن الحربي أهمية مثل هذه الورش في تعظيم الاستفادة من المساعدات الفنية التي تقدمها المنظمات الدولية لبناء القدرات على المستوى الوطني.

يذكر أن الدول الأعضاء بمنظمة التجارة العالمية تلتزم بتقديم إخطارات دورية للمنظمة وفق ضوابط محددة، وذلك بهدف ضمان الشفافية في مجال التجارة بين الدول.