كشفت دراسة صادرة عن الهيئة العامة للغذاء والدواء أن مستوى المعرفة الغذائية لدى المستهلكين في المملكة منخفض بصورة عامة، وأوضحت الدراسة أن أكثر من نصف المستهلكين المشاركين (52.2 %) لم يراجعوا المنتج ولم ينظروا إلى أي من المعلومات الغذائية الموضوعة على المنتج قبل شرائه، ووفقًا للدراسة فإن 36.2 % فقط من الذين شاركوا في الدراسة، (وعددهم 12,675 مشتركًا من جميع مناطق المملكة) يعرفون المعنى الصحيح للكربوهيدرات، و43.8 % يعرفون المعنى الصحيح للبروتين، و39.7 % فقط قاموا بتعريف الحصة الغذائية والسعرات الحرارية بطريقة صحيحة، وأظهرت الدراسة أن 56.4 % من المستهلكين يصدقون العبارات الموضوعة على المنتجات الغذائية حول الفوائد الغذائية الناتجة عن شراء أو استهلاك المنتج، و34.7 %

يصدقون العبارات الغذائية المعلنة في وسائل الإعلام المختلفة عن الفوائد الغذائية تجاه شراء أو استهلاك منتج غذائي محدد.

36 %

يعرفون معنى الكربوهيدرات

43 %

يعرفون معنى البروتين

56 % يصدقون محتوى المنتجات