التصفح الآمن هو أداة لزيادة درجة الأمان للحفاظ على خصوصية المستخدم خاصة عندما يقوم الشخص بإستخدام جهاز كمبيوتر لايملكه أو جهاز كمبيوتر عام.

فعندما نقوم بإستخدام جهاز الكمبيوتر ونبدأ بإستخدام شبكات التواصل الإجتماعي أو البريد الإلكتروني الخاص بنا عبر هذا الجهاز، فسنضطر لإدخال بيانات الدخول كإسم المستخدم وكلمة المرور، وهنا يمكن للمتصفح حفظ هذه البيانات بشكل ذاتي عندما يختار المستخدم خيار تذكر كلمة المرور.

وهنا يمكن لأي شخص يأتي بعدك بأن يعرف كلمة المرور الخاصة بك، وكذلك تتبع سجل تصفحك ومعرفة المواقع التي قمت بزيارتها وأيضاً نتائج البحث والبيانات التي قمت بإدخالها في الحقول الخاصة بتلك المواقع.

وقد قال للمدينة سمير الجنيد متخصص بالأمن المعلوماتي وتقنية المعلومات حيث بدأت الشركات المطورة لتطبيقات تصفح الإنترنت بإدراج هذه الأداة لكي تزيد من حماية المستخدم وجعل جلسة التصفح التي يقوم بها تنتهي مباشرة عندما يقوم بإغلاق صفحة الإنترنت ومباشرة سيحذف جميع بيانات التصفح وكلمات المرور وملفات الكوكيز والمحفوظات، وليس صحيحاً مايتداول بأن هذه الأداة تقوم بإخفاء هوية المستخدم عن مدير الشبكة أو مزود خدمة الإنترنت أو حتى عن الموقع وكذلك هذه الأداة لاتغير عنوان الآي بي الخاص بالمستخدم كما يشاع.

وجاء تطوير هذه الأداة بناءً على المعدل الخطير الذي وصله تسرب بيانات المستخدمين عبر إهمال المستخدم لعدم حذف سجلات تصفحه للإنترنت.