أعلن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة معالي المستشار تركي آل الشيخ إعادة تكليف مجلس إدارة النادي، وذلك بناءً على ما رفعه رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد نواف المقيرن، وشهد التشكيل الجديد انضمام كل من لؤي ناظر نائبًا لمجلس الإدارة، وأنمار الحائلي، وأحمد كعكي كأعضاء، في حين بقي ياسر نصيف في أمينًا عامًا، وكذلك محيي الدين كامل، وعبدالله كبوها أعضاء للمجلس. في حين تم إبعاد خميس الزهراني (الذي أعلن استقالته أمس)، والمهندس فراس التركي من عضوية مجلس الإدارة.

من جهته قدم رئيس نادي الاتحاد نواف المقيرن شكره إلى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لموافقته على إعادة تشكيل مجلس إدارة النادي، مثمناً جهود الأعضاء السابقين، ومتمنيًا التوفيق للمجلس الجديد في تحقيق تطلعات الجماهير الاتحادية، وإعادة الانطلاق نحو تحقيق الأهداف المنشودة للارتقاء، ورفعة الكيان الاتحادي.

وفي ذات الصدد لاقت التغييرات الإدارية أمس قبولاً كبيرًا لدى الأوساط الاتحادية لاسيما لما يمتلكه لؤي ناظر الذي ينتمني لبيت اتحادي عريق بجانب خبراته الإدارية، والرياضية المتراكمة، حيث ترأس اللجنة الأولمبية إبان فترة رئاسة الأمير عبدالله بن مساعد لهيئة الرياضة وتوليه لمنصب النائب سيكون ذا إضافة كبيرة لمجلس إدارة النادي برئاسة المقيرن بجانب الثنائي أنمار الحائلي، وأحمد كعكي اللذان يعتبران من الوجوه الاتحادية الشابة في السنوات الأخيرة.