رحب رئيس البرلمان العربي د.مشعل السلمي بالبيان الصادر أمس الخميس عن النائب العام بالمملكة بشأن قضية مقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي -رحمه الله-، والذي تضمن بشكل شفاف ما توصلت إليه نتائج التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة السعودية مع المتهمين والموقوفين على ذمة التحقيق في القضية، والتي أسفرت عن توجيه التهم إلى أحد عشر شخصاً لدورهم في مقتل المواطن جمال خاشقجي وإحالة القضية للمحكمة مع استمرار التحقيقات مع بقية الموقوفين للوصول إلى حقيقة دورهم. وقال السلمي: جاء بيان النائب العام السعودي ليؤكد التزام قيادة المملكة بإرساء العدل والتوصل إلى حقيقة ملابسات هذا الحادث الأليم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ومحاسبة الأشخاص المتورطين فيه. وطالب رئيس البرلمان العربي النيابة العامة التركية الاستجابة لطلب النائب العام بالمملكة بشأن تزويده بالأدلة والقرائن التي بحوزتهم المتعلقة بهذه القضية للإفادة منها في إجراءات التحقيق. وأكد رئيس البرلمان العربي أن مقتل المواطن السعودي قضية جنائية وليست سياسية يتم التحقيق فيها من قبل النيابة العامة السعودية وإحالة المتهمين فيها للمحاكمة وإنزال العقوبات، مجدداً تضامن البرلمان العربي التام مع المملكة ضد كل من يحاول استغلال هذه القضية وتسييسها للمساس بسُمعة ومكانة دولة كبيرة ومحورية في العالم العربي والإسلامي، معلناً رفض البرلمان العربي رفضاً قاطعاً الحملة المغرضة ضد المملكة وأي محاولات للنيل منها أو تهديدها، سواء بالتلويح بفرض عقوبات اقتصادية، أو الابتزاز واستخدام الضغوط السياسية أو ترديد الاتهامات الزائفة للضغط على المجتمع الدولي وتوجيهه لتسييس القضية وتحويلها من قضية جنائية مدانة إلى قضية سياسية تمس سمعة ومكانة دولة عريقة لها مكانة وتاريخ مشرف.