لازالت مؤسسة مسك الخيرية تكرس أهدافها لرعاية وتشجيع التعلم وتنمية المهارات القيادية لدى الشباب من أجل مستقبل جديد يتناسب مع السعودية الجديدة ولازال تركيزها على الاهتمام بالشباب وتوفير وسائل مختلفة لتمكين المواهب والطاقات الإبداعية وخلق الفرص في العديد من المجالات، وهذه المسك الخيرية التي أنشأها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع تظل بوابة المستقبل لهذا الوطن من خلال منتدياتها وملتقياتها وإبداعها في بلوغ الأهداف وشراكاتها مع المنظمات المحلية والعالمية في مجالات عدة فهي تستثمر رأس المال في التطوير الفكري وإطلاق طاقات ومهارات الشباب نحو مجتمع قائم على المعرفة لتحقيق الإنجاز والقيمة المضافة للمجتمع السعودي.

ومن منتدياتها الإبداعية (منتدى مسك العالمي ٢٠١٨) والذي أقيمت فعالياته خلال ١٤-١٥ نوفمبر وضم القادة المبدعين والمفكرين من الشباب مع المبدعين العالميين والمرموقين تحت سقف واحد للبحث عن سبل مواجهة تحدي التغيير وتجربتها واكتساب الخبرات، وكان محور المنتدى تمكين الشباب من خلال برامج التركيز وهي: مهارات المستقبل وريادة الأعمال والمواطنة العالمية والتوظيف، وفي هذا المنتدى أطلقت مسك الخيرية إبداعًا جديدًا من إبداعاتها وهي مسابقة كأس العالم لريادة الأعمال وتعد أحدث مبادرات المؤسسة بهدف تطوير وإطلاق أكبر مجموعة من الجيل القادم لرواد الأعمال في العالم، وتتم هذه المسابقة بالتعاون مع شبكة ريادة الأعمال العالمية GEN وتستهدف دعم أكثر من ١٠٠ ألف مؤسسة وشراكة ناشئة كل عام، وتحفز المشاركين لتقييم نموذج العمل وضمان تحقيق النمو بشكل سريع، وتشجع المسابقة رواد الأعمال الشباب من ١٠٠ دولة حول العالم لخلق الفرص للتنافس المحلي والدولي.

أخيرًا.. تؤمن مسك الخيرية أن التكامل المؤسسي مع الشركاء الرياديين أحد ركائز النجاح مع استحداث الفرص لتنمية المجتمع فهي تهتم بثلاثة مجالات (التعليم والإعلام والثقافة) باعتبارها تشكل العامود الفقري لتطوير أي مجتمع.