تشهد مدينة جدة نهاية الأسبوع الجاري في الفترة من 22 إلى 24 نوفمبر 2018 فعالية «قرية فورمولا إي- الطريق إلى الدرعية»، التي تأتي بهدف تجربة أجواء السباق الكبير والمنتظر («السعودية» الدرعية إي بري)، الذي تستضيفه المملكة في الفترة من 13-15 من ديسمبر المقبل، ضمن الجولة الافتتاحيّة للموسم الخامس لسباق الاتحاد الدولي للسيارات «فورمولا إي ايه بي بي».

ويحتضن كورنيش جدة هذه القرية، بهدف إشراك الجمهور ومحبي رياضة السيارات في تجربة ترفيهيّة وثقافية متميّزة في المملكة، بعد أن أقيمت الأسبوع الماضي في كورنيش الخبر الجديد وسط حضور 6000 شخص وعلى مدار ثلاثة أيام.

وستتيح هذه التجربة للجمهور خلال هذه القرية فرصة التعرّف على السباق بكامل تفاصيله، والحصول على كامل المعلومات الخاصة بحضور هذا الحدث، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من النشاطات الثقافية والترفيهيّة المعزّزة بالتكنولوجيا، التي تهدف إلى ترسيخ نمط الاستدامة، الذي يعد أحد أهم أهداف رؤية المملكة 2030، وستقدّم القرية للزوّار تجربة لا مثيل لها تحوي العديد من الأنشطة الترفيهية والتكنولوجيّة، كأجهزة المحاكاة لقيادة سيارة «فورمولا إي» التي تتيح للزوّار إظهار مواهبهم القيادية وقدراتهم على التحكّم بمقود سيارات الفورمولا إي، إضافة إلى ركن عالم الواقع الافتراضي، الذي يُعرّف الزوار على تكنولوجيا المستقبل ويأخذهم في رحلة مليئة بالمغامرة والتحدّي، وكذلك دراجات الطاقة الكهربائية لمحبّي اللياقة البدنيّة، بالإضافة إلى جولة «إيه بي بي فورمولا إي - الطريق إلى الدرعية» الخاصة بالرياضات الإلكترونيّة التي ستؤهّل فائزين من جدّة إلى المنافسات النهائية في الدرعية، للمنافسة مع الفائزين من الخُبر والرياض والموقع الإلكتروني، للظفر بجوائز قيّمة يبلغ مجموعها مليون ريال سعودي.

يُذكر أن سباق («السعودية» الدرعية إي بري) سيكون أولى جولات الموسم الجديد من سباق الفورمولا إي عالميًا، وهو تطبيق لشراكة إستراتيجية ما بين الاتحاد الدولي للسيارات والهيئة العامة للرياضة، ستمتد عشر سنوات مقبلة. وستقام الفعالية الكاملة التي تضم السباق والأنشطة المصاحبة له، ومن المتوقّع أن يكون حدثًا متميزًا يترسّخ في ذاكرة الجماهير السعودية والجماهير القادمة من خارج المملكة لمتابعة السباق.