دشن وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للتطوير الأستاذ الدكتور أمين بن يوسف نعمان دليل حوكمة وتنظيم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بالجامعة بحضور عدد من عمداء ووكلاء الكليات وممثلي حسابات القطاعات بشطري الجامعة وذلك يوم أمس الأربعاء بمركز الملك فهد للبحوث العلمية. وأوضح وكيل الجامعة للتطوير أن دليل حوكمة وتنظيم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي المراد منه هو بلوغ مستوى الخدمات الرقمية لمستويات ريادية، حيث تتنوع برامجها التعليمية وتخصصاتها العلمية بالإضافة لمراكزها البحثية، إلى جانب استيعابها لما يقارب ١٦٠ ألف طالب وطالبة، ما يتطلب أن يكون هناك تداول مقنن للمعلومات، بحيث يتم تحري دقة المعلومة ونشرها وتداولها من خلال مصدرها الرئيسي، لذلك أرتأت الجامعة حوكمة وتنظيم وسائل التواصل الاجتماعي.

ولفت د.نعمان أن الجامعة تواكب التطور على كافة الأصعدة العلمية والعملية ومنها التقنية، لذلك تم وضع الدليل الأول وسيتم تحديثه حسب المتغيرات.

من جانبه كشف المشرف على مرصد دراسات الشبكة العنكبوتية الدكتور نايف بن راضي الجهني، عن وجود ١٨٥ حساب على الشبكة العنكبوتية، تتبع قطاعات وكليات وعمادات الجامعة، ويتابعها ما يقارب ٢ مليون مستخدم.

وتحدث عميد كلية الاتصال والإعلام والمشرف العام على المركز الإعلامي بالجامعة الدكتور شارع بن مزيد البقمي عن برامج وأدوات الإعلام الحديث ووسائل التواصل الاجتماعي، ومدى انتشارها على شبكة الإنترنت وأهميتها من حيث إمكانية التواصل مع العالم الخارجي وطرح الأفكار وتبادلها.