أكد عدد من المسؤولين والإعلاميين السعوديين أن معرض «طرق التجارة في الجزيرة العربية - روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور» يقدم رسالة للعالم عن الحضارات والثقافات التي تعاقبت على أرض المملكة، مشيرين إلى القيمة التاريخية للقطع الأثرية المعروضة والتي تعكس تاريخا وعراقة مهمة في تاريخ الإنسانية،

وأكد وكيل وزارة التعليم للبعثات والمشرف العام على الملحقيات الثقافية، عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الدكتور جاسر الحربش أن المعرض «يقدم رسالة حضارية وثقافية للمملكة أنها مهد للحضارات»،

من جهته شدد الأمين العام لمجلس الغرف السعودية الدكتور سعود بن عبدالعزيز المشاري، أن المعرض يحوي قطع أثرية نادرة ما يعطيها قيمة أثرية وتاريخية كبيرة ، فيما بيّن تميم بن ماجد الدوسري وكيل وزارة الخارجية للشؤون القنصلية عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أن المعرض يبرز التقارب الثقافي والتاريخي بين الدول الشقيقة، بينما

أبدى عضو مجلس الشورى السابق عبدالرحمن الشبيلي فخره بحضور المعرض في نسخته الأولى التي أقيمت في باريس قبل 8 سنوات، بالإضافة إلى سعادته بالجولات التي أقامها المعرض في عدة عواصم عالمية.