رصدت أمانة الطائف أكثر من 10 آلاف متر مربع من الإشغالات على أراضٍ حكومية بيضاء بالسيل الكبير، وقام مراقبو البلدية الفرعية بإزالتها، بمشاركة لجنة التعديات بشمال الطائف مع دعم من قوة أمنية.وشملت الإحداثات «غرفاً من البلك والزنك، وصنادق، وشبوكاً، وأسلاكاً شائكة، وعقوماً ترابية» أقيمت بهدف إشغال الأراضي، وتحويلها إلى ملكيات خاصة دون وجود مستمسكات شرعية.

وقالت وكالة الخدمات والبلديات الفرعية بالأمانة: إن أعمال التعديات في جميع المحاور بالمحافظة يتم التعامل معها بشكل فوري؛ للحد من انتشارها ولمنع تأثيرها في تعطيل الخدمات البلدية للمواطنين.وأضافت: تتابع الفِرَق الرقابية بالبلديات الفرعية ومكاتب الخدمات البلدية، أعمال التعديات على الأراضي الحكومية البيضاء وأراضي الغير، وتتم إزالتها وفق الأنظمة والتعليمات التي تقضي بسرعة التعامل معها، ومنع ضعاف النفوس من إقامة إحداثات مخالفة، وتطبيق الأنظمة الرادعة بحقهم.