يدشن خادم الحرمين الشريفين؛ الملك سلمان بن عبدالعزيز، بحضور سمو ولي العهد اليوم المرحلة الأولى من منظومة مشروعات مدينة وعد الشمال الصناعية، بقيمة 55 مليار ريال، كما يضع حجر الأساس لمشروعات المرحلة الثانية بقيمة 30 مليار ريال.

وقال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية؛ المهندس خالد الفالح: إن إنجاز هذا المشروع يؤكد أن حكومتنا عازمة على نشر التنمية الشاملة المُستدامة في جميع المناطق، بدءًا بالمناطق الأقل نموًا، وتطوير القطاعات الاقتصادية التي تُسهم في خلق الفرص الوظيفية، ودعمها بالبرامج التعليمية والتدريبية نجحت وزارة الطاقة والثروة المعدنية بالتعاون مع شركة التعدين العربية السعودية (معادن) والهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن) في تحقيق أحلام المشروعات الاستثمارية في المنطقة الشمالية بمدينة «وعد الشمال الصناعية»، التي توفر بيئة استثمارية دائمة وآلاف الوظائف وتفتح آفاق المستقبل أمام الشباب السعودي الطموح، وتنوع مصادر الدخل بما يحد من الاعتماد على النفط.

وتتجاوز استثمارات «وعد الشمال الصناعية» 85 مليار ريال، وتضم سلسلة من المنشآت والمرافق الصناعية المتنوعة، التي تحول الصخور إلى رافد اقتصادي تنموي كبير في المملكة، عبر استغلال خامات الفوسفات الوفيرة في المنطقة، التي تعد المادة الأساسية في صناعة الأسمدة الزراعية، بعدما أظهرت الدراسات المسحية لجيولوجيا المعادن بأن هذه الصخور غنية في العديد من المكونات المهمة مثل: الفوسفات، والحجر الجيري، والدولوميت، والبحص، إضافة إلى الرمل والردميات التي تسهم بشكل كبير وفعال في مجال البناء.

وتعد هذه المكونات أيضًا، عنصرًا أساسيًا في إنتاج حامض الفسفوريك، والألومنيوم المصبوب، والأمونيا السائلة، ومواد الطلاء، وغيرها الكثير من المنتجات، إضافة إلى المنتج الرئيس المتمثل بالأسمدة الفوسفاتية. ومن أجل استثمار هذه الثروات المعدنية، تضم مدينة «وعد الشمال الصناعية» منظومة نموذجية متكاملة من المصانع والمنشآت، إذ توجد فيها «شركة معادن وعد الشمال للفوسفات» التي أسست باستثمار بلغ 30 مليار ريال، بملكية تصل لنحو 60% لشركة التعدين العربية السعودية (معادن)، و15% للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، و25% لشركة «موزاييك» الأمريكية التي تعد أكبر منتج لأسمدة الفوسفات في العالم.