اكتمل أمس وصول الوفود المشاركة في المؤتمر الـ31 لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، البالغ عددهم 400 باحث وعالم ورئيس مركز إسلامي من أكثر من 50 دولة، للمشاركة في أعمال المؤتمر في دورته الحالية الذي ينظمه مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكريبي بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية، وذلك في مدينة ساو باولو البرازيلية.

ويتناول المؤتمر هذا العام موضوع "تعليم اللغة العربية في دول أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي- الواقع والمأمول"، ويضم علاوة على جلستيه الافتتاحية والختامية وحفل الافتتاح خمس جلسات تناقش ثمانية وعشرين موضوعًا ضمن خمسة محاور رئيسة.

وكان نائب وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري قد وصل أمس إلى جمهورية البرازيل الاتحادية لرئاسة وفد المملكة العربية السعودية نيابة عن وزير الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.