قالت وزارة التعليم في تقرير لها: إن 6 أمور خارجة عن إرادتها أدت إلى التعثر، وأكد التقرير الذي حصلت «المدينة» على نسخة منه أن هذه التحديات تتطلب تضافر عدة جهات حكومية من أجل القضاء عليها، بحيث يمكن تلافي تأخر وتعثر وتنفيذ المشروعات المختلفة، ومن أبرز هذه التحديات وفقًا للتقرير تأخر أو رفض ترسية بعض العقود، وضعف بعض المقاولين والتأخر في إجراءات المشروعات المتعثرة، وقلة الاعتمادات المالية في بعض البنود والبرامج والمشروعات، وبطء نظام المشتريات، ولمعالجة ذلك أشار التقرير الي أهمية ما يلي:

رفع كفاءة أداء المهندسين والفنيين

صرف المستحقات المتأخرة للمقاولين

سرعة ترسية مشروعات تقنية المعلومات

وضع آلية لإبعاد المقاولين المتعثرين