لقي رجل برازيلي حتفه بعد أن علق في مياه سيول جارفة، ورفض التخلي عن دراجته مما أدى إلى وفاته. وكان مارسيلو دا سيلفا (43 عاماً) قد حوصر بدراجته في مياه السيول، عندما هطلت الأمطار الغزيرة على ساو برنادو دو كامبو إحدى ضواحي ساو باولو. ويظهر سيلفا في الفيديو الذي تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يتشبث بدراجته على الرغم من نداءات المارّه عليه لتركها، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية. وخاطر مجموعة من الأشخاص بحياتهم، من خلال تشكيل سلسلة بشرية، في محاولة لإنقاذ سيلفا من الغرق، لكن التيار كان أقوى منهم. وطبقاً لشهود عيان، فقد علق سيلفا ، عندما كان يحاول أن يعبر الشارع بدراجته، وتشبث بالدراجة مما قلل من فرص نجاته.