افتتحت شركة فولفو للسيارات، الشركة السويدية الرائدة في صناعة السيارات، ومن خلال موزعها الرسمي الوحيد في المملكة، شركة نحو الشرق المحدودة، أول صالة عرض لسيارات فولفو في الرياض، تحت رعاية السفير السويدي بالمملكة السيد جان كنوتسون، وبحضور السيد إيلي شاهين بدر، الرئيس التنفيذي لشركة نحو الشرق المحدودة، والسيد جيسوس فيرنانديز دي ميسا، مدير عام مستوردي فولفو في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، وعدد من الشخصيات البارزة، ولفيف من ممثلي الصحافة والإعلام.

وقال إيلي شاهين بدر: «اشتهرت شركة نحو الشرق بمنتجاتها المتطورة من الدراجات النارية والسيارات الفاخرة والرياضية إلى جانب خدماتها المتفردة، وها هي اليوم تقدم تجربة جديدة لعملائها بالمملكة حيث أوجدت لهم سيارات فولفو تحت سقف واحد، في هذا المعرض العصري والأول من نوعه. نحن فخورون للغاية بكوننا الموزع الرسمي الوحيد لسيارات فولفو بالمملكة، تلك العلامة التي تعبر عن الفخامة وتتميز باستدامة أرباحها. إن رؤية فولفو تمضي في ذات المسار الذي يصب فيه التزام شركة نحو الشرق والذي يتوخى أيضاً رؤية المملكة ٢٠٣٠ من حيث الحفاظ على سلامة وأمن الناس، من خلال الجهود المستمرة لضمان السلامة المرورية، وتقليل حوادث المرور ونتائجها إلى أدنى حد ممكن. كما أننا نخطط لتوسيع شبكتنا من خلال إطلاق موقعين إضافيين في كل من الدمام وجدة في عام 2019، من أجل منح عشاق سيارات فولفو تجربة خدمة عملاء متميزة».

ومن ناحيته قال فيرنانديز دي ميسا: «يشرفنا أن نفتتح أول صالة عرض لسيارات فولفو في المملكة. ويأتي هذا الافتتاح بعد عدة سنوات من الأرباح القياسية التي حققتها المبيعات والعديد من الجوائز المرموقة، مما يُعد إحدى الخطوات التي اتخذناها لتسليط الضوء على التزامنا بمواصلة النمو في المملكة والشرق الأوسط. وأضاف: «إن لشركة نحو الشرق أصالتها وتراثها وبصمتها الواضحة في عالم السيارات، وهي ملتزمة بتقديم خدمة عملاء استثنائية. ومن خلال الشراكة مع هذه المجموعة ذات السمعة المرموقة، سنقدم تشكيلة جديدة كلياً من موديلات فولفو والتي تعتمد على النظام الأساسي المطور داخل الشركة، إضافةً إلى آلية توليد ونقل الحركة، وأنظمة السلامة، ونظام المعلومات والترفيه».

وتشتمل صالة العرض على مجموعة متكاملة من موديلات فولفو الحائزة على الجوائز بما في ذلك سيارات الدفع الرباعي XC90 أكثر السيارات الفاخرة متعددة الاستخدامات والحائزة على جائزة القرن، كما نالت أيضاً العديد من الجوائز بما فيها جوائز «أفضل سيارة للعام» في الشرق الأوسط.

ويضم المعرض أيضاً سيارة XC60؛ وأيضاً سيارة XC40 إلى جانب سيارة السيدان S90 وV40 المتعددة الاستخدامات، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من منتجات العلامة التجارية الراقية. وتتضمن قائمة الانتظار لسيارات فولفو السيارة الجديدة بالكامل S60 والتي ستكون متاحة في صالة العرض العام المقبل.

وتجول أكثر من 100 زائر في صالة العرض الجديدة، حيث استمتع جميعهم بتصميمها الاسكندينافي الرائع، إضافةً إلى عروض موسيقية أحيتها إحدى الفرق الموسيقية من الجمعية السعودية للفنون والثقافة. ويقع المعرض في شارع الأمير عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي بمنطقة السليمانية في الرياض، وتم تصميمه وفق أحدث التصاميم المتاحة ضمن محلات بيع التجزئة من فولفو، وبما يحقق وعد علامة فولفو «صُممت من أجلك». يوفّر المعرض تجربة اسكندنافية تتسم بالفخامة حيث تعكس نهجاً فريداً صميمه عملاؤها.

وظلت سيارات فولفو اسماً مرادفاً لأنظمة السلامة المتطورة، كما أنها حائزة على العديد من الجوائز التي تتوج إسهاماتها وتعكس التزامها بتطوير أحدث أنظمة السلامة بسياراتها. ومن خلال الابتكار المستمر لجعل حياة الناس أكثر أماناً وإمتاعاً وأقل تعقيداً، ابتكرت فولفو للسيارات أيضاً رؤية خاصة بالسلامة، إذ يدور محورها حول سلامة الإنسان وأنه لا ينبغي أن يُصاب أي شخص بجروح خطيرة أو يُقتل في سيارات فولفو الجديدة بحلول عام 2020. مستندةً إلى التزامها بتطوير سيارات أكثر أماناً واستدامةً وملائمة، تهدف سيارات فولفو إلى توفير ما يصل إلى مليون سيارة كهربائية بحلول عام 2025، مع حيازة نصف المبيعات السنوية من عموم السيارات الكهربائية في نفس العام.