هز زلزال قوي جنوب ولاية ألاسكا الأمريكية وأحدث شقوقا واسعة في بعض الطرق وتسبب في تعطيل حركة المرور وانقطاع بث قنوات تلفزيونية في أنكوريدج، أكبر مدن الولاية. وبحسب وكالة "رويترز" قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية الجمعة الماضية إن زلزالا قوته سبع درجات هز المنطقة الواقعة إلى الجنوب مباشرة من بوينت ماكينزي وإن مركزه كان على بعد 13 كيلومترا شمالي أنكوريدج على عمق 43 كيلومترا.

وصدر تحذير من وقوع موجات مد بحري عاتية (تسونامي) لمنطقة كوك إنليت التي تربط أنكوريدج بخليج ألاسكا لكن التحذير أُلغي فيما بعد. ويذكر موقع حكومة الولاية على الإنترنت أن ألاسكا تشهد في المتوسط زلزالا واحدا قوته ما بين سبع وثماني درجات كل عام منذ سنة 1900، مشيرا إلى أن الولاية تقع بها زلازل أكثر من أي منطقة أخرى في الولايات المتحدة.

وشهد جنوب ألاسكا ثاني أكبر زلزال مسجل على الإطلاق بقوة 9.2 درجة في عام 1964.