قدمت الفنانة المصري رانيا يوسف اعتذارًا مرة ثانية للمشاهدين على الهواء مباشرة، بعد أزمة الفستان الفاضح، مؤكدةً أنها تتعرض مع أسرتها لموقف صعب بعد ردود الفعل الغاضبة من إطلالتها في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، مشددة على أن الأمر غير مقصود.

فيما قالت مصادر مقربة منها: إن رانيا تفكر في اعتزال التمثيل والهجرة إلى الخارج مع عائلتها، بعد أن وصلتها تهديدات على حسب اعترافاتها. وقالت رانيا في مداخلة مع الإعلامية إيمان الحصري في برنامج «مساء DMC»: «أنا في موقف مش حلو، وولادي وأهلي في موقف مش حلو، وخايفين عليا»، وأقسمت بعدم تعمدها إحداث أزمة.. متابعة: «غصب عني والله وحياة ولادي». وأشارت إلى أنه لم يصلها حتى الآن أي إخطار رسمي بوجود دعاوى قضائية ضدها.

وأضافت: «مش ناوية أعمل أي حاجة خالص، واللي ضايقني إني افترض فيا سوء النية، وأنا المفروض الناس عارفاني بقالها كتير، وشايفين أعمالي وشايفين حياتي الشخصية على الملأ لأني لا أخفي شيئًا في حياتي».