كان مسلسل (كن ذكياً) Get Smart، وبطله العميل السري ماكسويل سمارت Maxwell Smart، وهو الدور الذي كان يقوم به الممثل الأمريكي دون آدامز Don Adams في شخصية (العميل 86)، قد تميز بهاتفه الخاص الذي كان متخفياً داخل الحذاء الذي يعتمره، وكانت هي المرة الأولى التي يبتكر مؤلف الحلقات هذا الهاتف الحذائي الذي لم يثبت أنه سبق استعمال مثله مع جواسيس ذلك الزمان، أو غيرهم من جواسيس العصر.

****

وأصبح (حذاء آدم) إحدى أدوات الجاسوسية المميزة التي انفرد بها هذا المسلسل الفكاهي.. وبينما أصبح الحذاء الهاتف رديفاً لأعمال الجاسوسية في كثير من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية فيما بعد مقرونًا بعمليات (التجسس) الدولية، فإنه ليس هناك أي توثيق أو برهان عملي بأن الجواسيس والعملاء الحقيقيين كانوا يستخدمون الحذاء فعلاً كهاتف للتجسس. فلم يكن واضحاً ما إذا كانت التقنية التي تسمح باستعمال الهاتف اللاسلكي في هيئة حذاء كانت متوفرة وعملية في خضم فترة الحرب الباردة Cold War ، وهي الفترة التي قادت إلى كثير من مثل تلك الاختراعات الوهمية.

****

ولعل إحدى دلائل كون الهاتف/الحذاء Shoe phone لم يكن قطعاً تقنية متوفرة في فترة إنتاج مسلسل Get Smart ( 1960 و 1970)، هو قيام وكالة الاستخبارات الأمريكية Central Intelligence Agency بوضع أحد هواتف دون آدمز الحذائية في متحف الـ (سي آي أيه) CIA Museum ، اعترافاً بأسبقية هذا المسلسل في تخيل تقنية لم تكن قد ظهرت بعد.. فقد أكدت وكالة الاستخبارات الأمريكية -في نفس الوقت- عدم وجود أي علاقة بين أداة التجسس وحذاء سمارت الهاتفي، أو أي أدوات أخرى.

#نافذة:

كثيرًا ما يسبق الخيال الحقيقة.. ويتجاوزها، ثم يصبح واقعًا معاشًا!!