أكد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالحكيم بن محمد التميمي أن مشروع مطار القنفذة يعكس حرص حكومتنا الرشيدة على توفير سبل الراحة والرفاهية للمواطنين في مناطق المملكة كافة، ويجسد بكل وضوح مواكبة الحكومة الرشيدة للنمو السكاني في المملكة، واهتمامها الكبير بقطاع الطيران المدني ومنظومة المطارات في جميع المناطق.

وثمن معاليه الرعاية الخاصة التي يحظى بها مشروع مطار القنفذة من لدن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، وسمو نائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، ومتابعة مستمرة من قبل معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني الدكتور نبيل بن محمد العامودي.

وأضاف التميمي أن مشروع مطار القنفذة يأتي كرابع مطار في منطقة مكة المكرمة، وبإنجازه سيصبح عدد مطارات المملكة (28) مطاراً، وسيتم تنفيذه وفق نموذج المطارات الموحد (أ) والذي يستوعب نصف مليون مسافر سنوياً، وسيشيد المطار على مساحة تقدر بنحو (24) مليون متر مربع، وسيضم صالة للركاب بمساحة تزيد عن (20.340) مترًا مربعًا، ترتبط بجسرين متحركين لنقل الركاب من وإلى الطائرات عبر بوابتين للسفر، وسيكون بمقدور المطار مناولة (5) رحلات في الساعة، كما سيضم صالات للدرجة الأولى وكبار الشخصيات، علاوة على مواقع للخدمات التجارية والاستثمارية المختلفة.