طعن طالب من أصول باكستانية أستاذه السابق في الساحة الأمامية لجامعة ليوناردو دافينتشي ببلدية "كوربفوا" بضواحي باريس. وقعت الجريمة في منتصف نهار أمس الأربعاء، وبحسب موقع "لوباريزيان"، عندما كان أستاذ اللغة الإنجليزية جون داولينغ البالغ من العمر 66 عامًا، يخرج من الجامعة لإحضار وجبة الغذاء، فوجد طالبه السابق في انتظاره، تبادلا أطراف الحديث مدة قصيرة، ثم أقدم الشاب على طعنه بسكين عدة مرات على مستوى الرقبة وأرداه قتيلًا.

"حاول الجاني الفرار، إلا أن حراس الأمن سارعوا لإلقاء القبض عليه"، حسب شهادة إحدى الطالبات بالجامعة، والتي كانت مقتنعة بأنها جريمة مدبرة عن إصرار وترصد. تبين أن الشاب البالغ من العمر 37 عامًا تم قبوله للدراسة بالجامعة في سبتمبر 2016، ثم طرد منها في أغسطس 2017، وحسب باسكال برواي مدير الجامعة: "في البداية تابع دراسته بشكل عادي لمدة 3 أشهر، لكنه لم يتمكن من النجاح تلك السنة".