وقع الأمين العام الرئيس التنفيذي بنادي الاتحاد الدكتور ياسر نصيف، عقد الرعاية الأكبر في تاريخ النادي مع منصة «نون» الإلكترونية، ممثلة في مؤسسها الأستاذ محمد العبار، وذلك خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة في مدينة دبي، بعد الاتفاق الرسمي على رعاية المنصة الشهيرة للنادي بشكل رئيس مقابل قيمة مالية هي الأعلى على مستوى الرعايات السابقة في تاريخ النادي. وحضر مراسم توقيع العقد عضو مجلس الإدارة أمين الصندوق الأستاذ عبدالله كبوها.

وتعد «نون» (الراعي الجديد لنادي الاتحاد)، إحدى أكبر منصات التسوق الإلكتروني في المنطقة، وهي إحدى الأفكار الاستثمارية الناجعة التي تأسست بصفتها مشروعاً مشتركاً بين صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية، ونخبة من المستثمرين الخليجيين عبر استثمار أولي تبلغ قيمته مليار دولار أمريكي.

من جهته، بارك مجلس إدارة النادي برئاسة المهندس لؤي هشام ناظر، لجميع الجماهير الاتحادية توقيع هذا العقد المميز، والذي يأتي تلبية لتطلعاتهم في تعزيز موارد النادي المالية، الأمر الذي سيسهم في دفع عجلة تطوير الألعاب واستقرارها في المرحلة المقبلة، مؤكداً المجلس السعي على تحقيق كل ما من شأنه رفعة النادي ووضعه في المكانة المرموقة التي تليق به.

من جانبه، وصف الرئيس التنفيذي لنادي الاتحاد الدكتور ياسر نصيف توقيع عقد الرعاية مع منصة «نون» لتصبح راعياً رئيسياً للنادي في المرحلة المقبلة، بالإنجاز المهم وغير المسبوق على مستوى عقود الرعاية السابقة، مؤكداً أنه الأكبر في تاريخ الاتحاد، ومن شأنه أن يحقق العديد من المكتسبات ويعزز الموارد في النادي بشكل أكبر، لافتاً إلى أن الشراكة مع منصة بحجم «نون» العملاقة في التجارة الإلكترونية على مستوى المنطقة والتي تأتي بصفتها أحد مشاريع صندوق الاستثمارات العامة، تعكس المكانة الكبيرة للعميد في المنطقة التي جعلته هدفاً للرعاية من قبل هذه المنصة ذات الانتشار الواسع، والتي عززتها الشعبية الجماهيرية الجارفة للإتحاد على مستوى أندية المملكة والمنطقة.

وأشار إلى أن إتمام توقيع العقد يأتي في سياق عمل مجلس الإدارة برئاسة المهندس لؤي هشام ناظر الذي أتقدم له بالتهنئة والشكر على ذلك، مشيداً بحرص رئيس المجلس على أدق التفاصيل وتذليل العقبات من أجل مصلحة الاتحاد، وكذلك الشكر لمجلس الإدارة السابق برئاسة نواف المقيرن على جهودهم التي قدموها في مرحلة المفاوضات.

مقدماً شكره لجماهير نادي الاتحاد لوقوفهم مع ناديهم بشكل مستمر، ومهنئاً إياهم بهذا العقد الذي سيكون بمشيئة الله محققاً لتطلعاتهم وآمالهم.