كشف رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، الدكتور خليل الثقفي، عن صدور توجيه سام، بخصخصة بعض خدمات الهيئة، نافيا وجود أي عمليات لتفريق السحب بمناطق المملكة.

وأوضح في تصريح أدلى به لـ"المدينة"، إلى موافقة المقام السامي، على خصخصة بعض الخدمات التي تقدمها الهيئة لتصبح مدفوعة، نافيا وجود أي عمليات لتفريق السحب، في أي منطقة بالمملكة.

وأشار إلى أنه تم تشكيل فريق بحثي علمي لدراسة مدى التلوث الذي تعاني منه محافظة "حقل"، نتيجة مصانع الفوسفات بمدينة العقبة الأردنية، وبيان مدى انطباق المعايير الدولية للحد من التلوث.

وأضاف: "لدى الهيئة مشروعات مستقبلية للاستمطار، من خلال دراسات توضح مدى إيجابيتها"، لافتا إلى أن الطائرات التي يتم مشاهدتها بين الحين والآخر، تأتي ضمن برنامج الاستمطار لعام 2006.

وحول قرارات تعليق الدراسة أو العمل، أشار الثقفي إلى أن صدور هذه القرارات يرجع لمجلس الدفاع المدني، وكذلك للجهات التي ترتبط به، مضيفا: "دورنا تزويدهم بالتحذيرات والإشعارات قبل وقوع الحدث بوقت كافٍ، يصل الى عدة ايام"، كاشفا عن تطبيق قياس خدمة جودة الهواء في جميع مناطق المملكة، من خلال 88 محطة، على أن يتم زيادتها إلى 150 محطة، بإجمالي 260 محطة خلال السنتين القادمة.