كرّم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في انطلاقة حفل ملتقى ألوان السعودية، يوم أمس الأول، المصور الراحل مدني سندي، بحضور والدته وشقيقه، حيث صعدا لمنصة التكريم، وتسلماه من يد رئيس هيئة السياحة. كما قام سموه بزيارة جناح الراحل المخصص باسمه في المعرض المصاحب للملتقى، والذي يبرز أهم أعمال المصور الراحل من خلال عرض أعماله التصويرية الإبداعية التي وثقتها عدسة الراحل ومنها المعالم والمقومات السياحية بطريقة فنية مختلفة ومن جميع الزوايا. ويأتي تنظيم هذا المعرض إنفاذًا لتوجيهات سمو الأمير سلطان بن سلمان، الذي وجه بأن يكون المصور الراحل مدني سندي حاضرًا في ملتقى ألوان السعودية، وإقامة جناح يعرض أهم وأبرز أعمال الراحل ليتعرف عليها الزوار والمهتمون وتقديراً لمجهوده الكبير في العمل الميداني في تصوير المعالم والمقومات السياحية المختلفة، ليحقق صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حلم الراحل مدني ويقدم لمسة وفاء بحق كل مواطن يساهم في نقل المعالم التاريخية والتراثية من خلال موهبته في التصوير والأعمال الإبداعية التي تعكس الموروث الثقافي والإرث التاريخي الذي تملكه المملكة.

ويأتي تكريم «سندي» تقديرًا للدور البارز الذي قدمه في إبراز الطراز العمراني والمشروعات المختلفة التي شهدها المسجد النبوي الشريف، والجهود المختلفة التي تقدمها الجهات الحكومية المختلفة لخدمة ضيوف الرحمن، فقد ارتبط الراحل بملتقى ألوان السعودية طيلة الأعوام التي قضاها بالتصوير، حيث كان يحرص على المشاركة مع زملائه وأصدقائه ويتنافس معهم للفوز بإحدى جوائز الملتقى، الذي يعد الأهم في مسيرة مصوري المملكة.

يشار إلى أن الراحل «سندي» وافته المنية في منطقة العلا يوم 11 محرم 1440هـ، الموافق 21 سبتمبر 2018م، وهو يرافق أحد أصدقائه في رحلة كان يهدف من خلالها لالتقاط صور مميزة تضاف إلى أرشيفه من الصور الإبداعية التي وثقتها عدسته لمختلف المعالم والمواقع التاريخية والتراثية بمنطقة المدينة المنورة.