التقى صاحب السمو الملكي، الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس ‏الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في مقر الهيئة أمس، عمدة سراييفو عبدالله اسكاكا والوفد المرافق له.

ورحب سموه بالضيف في زيارته للمملكة، مشيدًا بالعلاقات المتميزة والوطيدة بين البلدين الصديقين، التي عكستها الزيارات المتبادلة من المسؤولين في البلدين وآخرها زيارة سموه لسراييفو في يوليو الماضي، وجرى خلال اللقاء بحث مجالات التعاون بين البلدين الصديقين.

بدوره، أعرب عمدة سراييفو السيد عبدالله اسكاكا عن سعادته بزيارة المملكة، مشيدًا بما تشهده من تطور كبير في مختلف المجالات. وقال في تصريح: «نحن نعتبر المملكة القوة الإسلامية العظمى ومصدر الأمان لجميع البوسنيين والمسلمين، ونحن كمسلمين في أوروبا نشعر بالأمان والقوة والاستقرار التي نستمدها من قوة المملكة، ونعتبر هذا الأمر مهمًّا كثيرًا، وندعوا الله دائمًا بأن تكون كما هي الآن في أفضل حال». وأشار إلى أن لقاءه بسمو رئيس الهيئة كان أخويًّا وثريًّا ورائعًا.