رفع معالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، خالص التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة 1440- 1441هـ (2019).

وقال معاليه في تصريح صحفي بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة 1440- 1441هـ الموافق 2019م: إن الإعلان عن أكبر ميزانية في تاريخ المملكة العربية السعودية، تهدف إلى دعم النمو الاقتصادي في المملكة، ورفع كفاءة الإنفاق، وتحقيق الاستدامة والاستقرار المالي، وذلك ضمن أهداف رؤية المملكة 2030، يؤكد عزم القيادة الرشيدة – أيدها الله - على المضي قدماً في طريق الإصلاح الاقتصادي وضبط الإدارة المالية، وتعزيز الشفافية، وتمكين القطاع الخاص، و تقديم أفضل الخدمات المتميزة للمواطنين.

وأشار معالي وزير الحج والعمرة إلى أن مستهدفات السياسة المالية للمملكة بالتركيز على أولويات الإنفاق ذات العائد الاجتماعي والاقتصادي فيما يخص النفقات التشغيلية مثل برنامج حساب المواطن، وخطة تحفيز القطاع الخاص، وبرامج تحقيق رؤية المملكة 2030 مع الحفاظ على هدف رفع كفاءة الإنفاق الحكومي، يؤكد اهتمام الدولة – أيدها الله – بمستقبل هذه البلاد وأبنائها بما يعود بالخير والرفاه على جميع المواطنين، من خلال إيجاد بيئة اقتصادية آمنة ومتعددة مصادر الدخل بما يحقق الاستدامة والنمو للأجيال القادمة.

ونوّه معالي الدكتور محمد صالح بنتن، بالتحسن الملحوظ الذي شهده الأداء المالي والاقتصادي للمملكة، بالإضافة إلى حجم الميزانية كأكبر ميزانية في تاريخ المملكة، والنجاح الكبير في خفض العجز المالي، رغم التحديات و المتغيرات الاقتصادية التي يشهدها العالم أجمع، وذلك بفضل الله، ثم بفضل السياسات الاقتصادية الرشيدة لحكومة خادم الحرمين الشريفين.

وأشاد معاليه بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين لقطاع الحج والعمرة والزيارة من دعم وخدمات ومشاريع كبرى حظيت برضى المسلمين في كافة أنحاء العالم، موضحا أن قطاع الحج والعمرة والزيارة وخدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار يأتي في ضمن أهداف رؤية المملكة 2030 داعياً المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد رخاءها واستقرارها وأن يحفظ قيادتها و أمنها.