كشفت خبيرة العناية بالشعر "جين مايهيد" لموقع إكسبرس أن كثافة شعر ميغان ماركل تشير إلى أن موعد ولادتها غير ماحدده القصر الملكي مسبقًا. حيث أن ماركل بدت في صورها الأخيرة تبدو بكثافة شعر واضحة بشكل أكثر مما كانت تبدوعليه في السابق وذلك يكون غالبًا بسبب تغير مستويات الهرمونات.

و بحسب خبيرة الشعر مايهيد فإن زيادة نمو بصيلات الشعر الواضحة على ماركل و سماكته ولمعانه دلالات على انقضاء ثلثي فترة الحمل.

وهذا يعني أن ماركل يمكن أن تنجب طفلها الأول في أواخر شهر فبراير أو بداية شهر مارس و سيكون هذا الموعد أبكر بكثير من الموعد الذي حدده القصر الملكي سابقًا لانتظار مولودها في ربيع العام المقبل.